كامل الشابي يكتب: آلو يافندم

sample-ad

كامل الشابي يكتب: آلو يافندم

توقفت مباراة الإسماعيلي والداخلية أمس الجمعة في الأسبوع السادس للدوري أكثر من عشر دقائق بسبب اعتراض علاء عبد العال، مدرب فريق الداخلية، علي تواجد أعداد كبيرة من جماهير الإسماعيلي في المدرجات، وهدد بعدم اللعب وذلك للالتزام بتطبيق القوانين وخوض المباراة بدون جماهير . كامل الشابي يكتب: آلو يافندم

وأنا لا أتحدث هنا عن كيفية بدء المباراة في وجود مخالفة صريحة أمام أعين طاقم التحكيم ومراقب المباراة، ولكن أحزنني تخلي مراقب المباراة عن دوره في التعامل مع هذا الموقف الطارئ، وعدم قدرته علي تحمل المسئولية واتخاذ قرار لحل المشكلة. وقام السيد المراقب بالاتصال برجال اتحاد الكرة يستطلع رأيهم في الأزمة، واستمرت المكالمة فترة طويلة شاطت فيها أعصاب إداريي الإسماعيلي، وقام الأمن – متاخرآ – بإخراج بعض الجماهير من المدرجات.

وأنا لا أعرف ان كان هذا التصرف من جانب مراقب المباراة قد أرضي رجال الاتحاد، أم أنهم لاموا أنفسهم لاختيار شخص سقط في الاختبار بتصدبر المشكلة إليهم بدلآ من التعامل معها بسداد رأي وحزم.

ومايزيد من اندهاشي أن مراقبي المباريات يتمتعون بخبرات إدارية كبيرة تمكنهم من اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب دون الرجوع إلي رؤسائهم .

تعلمنا أن الأمواج العالية والأجواء العاصفة هي التي تخلق بحارآ ماهرآ،  فليسأل مراقب المباراة نفسه : لماذا أرسلوني إلي ملعب المباراة؟ هل لأكتفي بمشاهدة المباراة واحتساء الشاي؟ أم لأنوب عن اتحاد الكرة في حل الأزمات الطارئة في حينها بقوة وحزم؟

أعلم تمامآ أن مثل هذا الموقف تكرر كثيرآ من قبل في الملاعب وخارج الملاعب، ولا يسعدنا أن نري مسئولآ يلجأ إلي الهاتف كل مرة ليطلب نصيحة رئيسه في أزمة ما .

من لا يستطيع أن يتصدي للمسئولية عليه أن يبادر بالجلوس في بيته ليستريح ويريحنا من “آلو يافندم .. أعمل إيه”؟

kamelalshapi@gmail.com

وصلة مختصرة : http://riadayoum.com/pj9x3

تعليقات الفيسبوك