الزمالك يسعى لاعتلاء عرش الكرة الأفريقية بعد غياب 18 عاماً

sample-ad

الرياضة اليوم

الزمالك يسعى لاعتلاء عرش الكرة الأفريقية بعد غياب 18 عاماً

تتجه أنظار جماهير الزمالك، في التاسعة من مساء غد الجمعة، صوب استاد القاهرة متمنية التتويج بدوري أبطال أفريقيا للمرة السادسة في تاريخ النادي، حيث يواجه الفريق غريمه التقليدي الأهلي في مباراة نهائية تحدث للمرة الأولي في تاريخ دوري أبطال أفريقيا.

ويرغب الزمالك في التتويج بالبطولة الأفريقية للمرة السادسة بعد أن توج بها أعوام 1984 و1986 و1993 و1996 و2002، وذلك ليصبح ثاني أكثر الفرق في الحصول على دوري الأبطال حيث يتساوى مع مازيمبي ولكل منهما خمسة ألقاب، كما يرغب الفريق الأبيض في رد الاعتبار أمام موسيماني المدرب الحالي للأهلي والسابق لنادي صن دوانز الجنوب أفريقي والذي حرم الفارس الأبيض من التتويج باللقب السادس بعد التغلب عليه في نهائي نسخة 2016 وهي أخر مرة تأهل فيها الزمالك لنهائي دوري الأبطال.

مشوار الزمالك نحو تحقيق النجمة السادسة لم يكن سهلا حيث تواجد في دور ال-16 بالمجموعة الأولي مع مازيمبي الكونغولي وبريميرو الانجولي وزيسكو الزامبي، وتعرض الزمالك للهزيمة في المباراة الأولي أمام مازيمبي بثلاثية نظيفة، وفاز في الجولة الثانية على بريميرو بهدفين نظيفين، وتعادل مع زيسكو في الجولة الثالثة بهدف لكل منهما، وفاز على الفريق الزامبي في الجولة الرابعة بثنائية نظيفة، وتعادل مع مازيمبي في الجولة الخامسة بدون أهداف وهي نفس نتيجته في الجولة السادسة امام بريميرو الانحولي، ليجمع الزمالك 9 نقاط حل بهم في المركز الثاني وتأهل إلى الدور ربع النهائي ليواجه حامل اللقب الترجي التونسي ويقصيه بالفوز عليه في الذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف قبل أن يخسر منه في لقاء العودة بهدف نظيف، كما نجح في أقصاء الرجاء المغربي في نصف النهائي بالفوز ذهابا في الدار البيضاء بهدف نظيف، وكرر الفوز في لقاء العودة بنتيجة 3-1.

ويأمل الزمالك في تحقيق النجمة السادسة خاصة وأن أخر لقب للفريق في دوري الأبطال منذ 18 عام في عام 2002، ولن تكون مهمته سهلة على الإطلاق في مواجهة غريمه الأهلي الذي يسعى هو الأخر للتتويج باللقب ،كما يرغب الزمالك في تحقيق الفوز الأول على الأهلي في دوري الأبطال، حيث التقي الفريقان من قبل في دوري أبطال أفريقيا في 8 مواجهات، تعرض الزمالك لخمس هزائم، وثلاث مباريات انتهت بالتعادل، لذا فالزمالك سيسعى لتحقيق انتصاره الأول على الأهلي في دوري الأبطال وسيكون انتصارا ثمينا بالتتويج باللقب السادس، والتأهل لكاس العالم للأندية، وخوض مباراة السوبر الأفريقي بالقاهرة مع فريق نهضة بركان المغربي.

واتفق عدد من نجوم الزمالك السابقين على صعوبة مواجهة الأهلي في نهائي دوري الأبطال وكذلك صعوبة توقع الفائز باللقب، مؤكدين أن لقاءات القمة لها حسابات خاصة حتى وإن كان يوجد تفوق نسبي لأحد الفريقان قبل المباراة.

وأكد فاروق جعفر نجم الزمالك السابق أن مواجهة الزمالك للأهلي في غاية الصعوبة خاصة بعد تأجيل النهائي من يوم 6 من الشهر الجاري إلى غد الخميس من نوفمبر بسبب إصابات لاعبي الرجاء بفيروس كورونا وتأجيل لقاء الإياب مع الزمالك، مشيرا إلى أن الفريق عاني من الإرهاق بسبب التوقف الدولي وسفر اللاعبين الدوليين مع منتخب مصر إلى توجو ثم العودة وإصابة لاعبين بفيروس كورونا وخوض مواجهة قوية في ربع نهائي كأس مصر أمام فريق إف سي مصر، طالت إلى الوقت الإضافي وهو ما يضيف إرهاقا على اللاعبين.

وأشار جعفر إلى أن يجب على لاعبي الزمالك التحلي بالهدوء واستغلال أنصاف الفرص، خاصة أن مثل هذه المواجهات لا مجال بها في إهدار الفرص، كما يجب على البرتغالي باتشيكو التنبيه على المدافعين في مراقبة مفاتيح الأهلي الخطرة.

وأضاف مدرب الزمالك ومنتخب مصر السابق بان غياب الونش وعبدالله جمعة واوباما سيكون مؤثرا للغاية خاصة عبدالله جمعة الذي لا يوجد بديل له في مركزه بعد إصابة عبدالشافي، وفضل جعفر البدء باسلام جابر ناحية الشمال بدلا من عبدالله جمعة، وقيام بن شرقي بدور أوباما في الملعب، ومحمد عبدالغني يلعب بجوار محمود علاء في الدفاع ليكون بديلا الونش.

ويري جعفر التشكيل الامثل كالتالي: أبو جبل في حراسة المرمي وأمامه الرباعي محمود علاء وعبدالغني وأحمد علاء وإسلام جابر، وطارق حامد وساسي وبن شرقي وكاسونجو وزيزو ومصطفى محمد.

فيما اتفق طارق السيد نجم الزمالك والمنتخب السابق على صعوبة اللقاء، وأن الفرصة متساوية بين الفريقين لحصد اللقب، موضحا أن مباراة القمة لها حسابات مختلفة، خاصة وأنها على حصد بطولة غائبة عن الفريقين منذ فترة، وأن حالة اللاعبين يوم المباراة ومدى استغلالهم للفرص والتوفيق في إنهاء الهجمات هي عوامل حسم اللقاء والفوز بالبطولة.

وفضل طارق السيد أن يبدأ باتشيكو بحازم إمام بدلا من احمد عيد، نظرا لخبرات حازم الكبيرة عن عيد وأيضا لإيقاف خطورة الجبهة اليسري للنادي الأهلي، وأن يقوم بن شرقي بدور صانع اللعب بدلا من اوباما، ويلعب إسلام جابر بدلا من عبدالله جمعة، خاصة وأن جابر يجيد اللعب بالقدم اليسرى.

وتوقع السيد أن يخوض الزمالك اللقاء بتشكيل مكون من: محمد أبو جبل في حراسة المرمي، وأمامه الرباعي: محمود علاء ومحمد عبدالغني وحازم إمام وإسلام جابر، وطارق حامد وساسي وبن شرقي وزيزو واوناجم أو شيكابالا في وسط الملعب، ومصطفى محمد في الهجوم.

وصلة مختصرة : http://riadayoum.com/2zhrcLbR

تعليقات الفيسبوك