إسبانيا تواجه سلوفاكيا اليوم في مباراة مصيرية بأمم أوروبا

sample-ad

الرياضة اليوم

إسبانيا تواجه سلوفاكيا اليوم في مباراة مصيرية بأمم أوروبا

يلتقي منتخب سلوفاكيا نظيره اسبانيا، في السادسة مساء اليوم الأربعاء، ضمن مباريات الجولة الثالثة والختامية من منافسات المجموعة الخامسة في بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” على ملعب “لا كارتوخا” بمدينة إشبيلية في المسابقة المقامة حالياً وتستمر حتى الحادي عشر من شهر يوليو المقبل بمشاركة 24 منتخبا وتستضيفها 11 مدينة مختلفة.

وتعادل منتخب إسبانيا مع السويد 0-0 في الجولة الأولي ببطولة “يورو 2020″، ثم تعادل من جديد مع بولندا 1-1 بالجولة الثانية لدور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأوروبية، ليحقق أسوأ بداية في المسابقة القارية، منذ نسخة 1996 والتي أقيمت فى إنجلترا، بعد تعادله مع كلا من بلغاريا وفرنسا بنتيجة 1 – 1.

ويحل منتخب إسبانيا في المركز الثالث بترتيب المجموعة الخامسة، برصيد نقطتين فقط، خلف المتصدر منتخب السويد 4 نقاط والوصيف سلوفاكيا 3 نقاط، وسيدخل المباراة بهدف وحيد هو الفوز لضمان التأهل للدور التالي.

ويعقد منتخب اسبانيا آماله على القائد سيرجيو بوسكيتس في العبور بالسفينة إلى بر الأمان، بعد مشوار مترنح في البطولة القارية حتى الآن.

وقال سيزار أزبيليكويتا، مدافع إسبانيا “المباراة بمثابة حياة أو موت لسنا في الوضعية التي أردناها”.

وأضاف أزبيليكويتا عن لاعب وسط برشلونة “إنه قائد مذهل، يساعد الفريق بأكمله من خلال هيمنته في خط الوسط”.

في حين أن سلوفاكيا صاحبة النقاط الثلاثة تعلم أنها ستخوض نضالا كبيرا أمام إسبانيا في هذا اللقاء الحاسم الذي تسعى فيه لنتيجة إيجابية يمنحها الحظوظ في مواصلة تحقيق المفاجأة بالبطولة.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تخوض فيها سلوفاكيا آخر مباريات دور المجموعات بالبطولات الكبرى وهي تمني النفس بمواصلة مشوارها، بل سبق وأن نجحت في المشاركتين الوحيدتين الكبرتين في تخطي دور المجموعات.

ويدخل منتخب سلوفاكيا بهدف اقتناص الفوز أو تحقيق التعادل لتحقيق التواجد في دور الـ 16 للفريق حديث العهد بالبطولة القارية.

من جانبه، أكد مدرب سلوفاكيا ستيفان تاركوفيتش، أن المنتخب الإسباني، منافسه فى الجولة المقبلة من بطولة أمم أوروبا، هو “المرشح الأكبر” لتصدر المجموعة الخامسة والفوز بلقب البطولة.

وفى مقابلة مع الاتحاد السلوفاكى، حلل تاركوفيتش فرص فريقه فى الوصول لدور الستة عشر وامتدح إسبانيا، التى اعتبرها الخصم الأقوى فى المجموعة. وقال “إذا كانت السويد وبولندا المرشحتان للفوز فى مبارتينا، فإسبانيا هى المرشح الأكبر فى المجموعة والبطولة كلها، علينا الاستعداد جيدا للمباراة والاستمرار فى اللعب جيدا، يمكننى القول بالنيابة عنى وعن الفريق إننا سنفعل كل ما بوسعنا للفوز”.

وأضاف تاركوفيتش، “على فريقه أن يتعلم ألا يخسر وحينها يفوز، علينا تحسين الجانب الهجومي، أمم أوروبا تحتاج إلى أقصى التزام.. لطالما آمنت بالفريق فى حين كان يشكك كثيرون فيه، أنا أثق فى الفريق أيضا أمام إسبانيا”.

تعليقات الفيسبوك