ممدوح الصغير يكتب: ليس دفاعآ عن شيكابالا

ممدوح الصغير يكتب: ليس دفاعآ عن شيكابالا

الرياضة اليوم

ممدوح الصغير يكتب: ليس دفاعآ عن شيكابالا

لا أُحمِّل شيكابالا المسؤولية الكاملة عن أحداث تسليم درع الدورى للزمالك، ولا أُود أن أبرئ اللاعب أو اتهم رئيس اتحاد الكرة بأنه السبب عما حدث، ولكن فى الوقت نفسه، أرفض الخروج عن النص من أجل صورة مصر.

ختام الدورى، وتسليم الدرع للبطل أمرٌ معروفٌ لاتحاد الكرة والشركة الراعية، كان مطلوبًا قبل ساعات من الحدث، التنسيق لجميع التفاصيل؛ ليخرج مشهد النهاية بالصورة التى تليق بالدورى المصرى، الذى كان وصيفه هو بطل أفريقيا فى بطولة دورى الأبطال الماضية، وهو أمرٌ يجعل الدورى المصرى الأقوى فى القارة السمراء.

وخلال السنوات العشر الاخيرة شارك الاهلي في  5 مباريات نهائية في دوري الابطال والزمالك في مباراتين  وبخلاف فوزه  ببطولة الكونفيدرالية ،خسارة بيراميذز في العام قبل  الماضي نفس البطولة ، أي الدوري  المصري هو الأفضل والأقوي  في القارة السمراء.

ماذا يفعل كابتن الزمالك وهو فجأة يعلم أن أُسر اللاعبين تم منعهم من دخول الملعب؟!، وهناك قرارٌ بمنع اللاعبين بفرق الناشئين من دخول الملعب؛ للاحتفال بالدرع، وهو حدثٌ لا يتكرَّر كثيرًا.

أعتقد أن كابتن الزمالك لم يكن أمامه سوى الرفض، كيف يتسلَّم الدرع وأُسر  زملائه تم منعهم والناشئين الصغار من حضور لحظة تاريخية، لم يكن أمامه سوي أن يعترض للمطالبة بحقوق زملائه، وما حدث  كان مفترضًا عدم حدوثه  لو كان هناك تخطيطٌ من قبل إدارة العلاقات العامة فى اتحاد الكرة، التى كان يجب عليها أن تُنسِّق مع نادى الزمالك على جميع التفاصيل.

وللأسف، بعد الذى حدث، كانت هناك أقلامٌ تُود النيل من شيكابالا، حملات هجوم غير مُبرَّرة، مَنْ يهاجم ليس لديه معلومات، وما تم بثه  فيديو لا يتجاوز 120 ثانية، ليس به تفاصيل، كل ما يظهر فقط مشادة واختلافٌ فى وجهات النظر، أُكرِّر للمرة الثانية لا أدافع عن اللاعب ولا أطلب البراءة له، ولا أستطيع أن أكون فى صف رئيس اتحاد الكرة، الذى أرى احترامه  أمرًا ضروريًا؛ لأنه رمزٌ لكل جمهور الساحرة المستديرة.

من حق عُشاق الساحرة المستديرة تذوُّق طعم الفرحة، وفى الوقت نفسه من حق اتحاد الكرة معاقبة اللاعب إن أساء الأدب وتجاوز، وليس مطلوبًا ذبح اللاعب دون تحقيقٍ معه وإفساد فرحة جمهور الزمالك. وصدم جمهور الزمالك من العقوبة المشددة 8 شهور فترة كبيرة تغتال اللاعب معنويا.  أتمني من أجل الصالح العام إعادة التحقيق من جديد وسماع اللاعب وتخفف العقوبة مع زيادة الغرامة المالية .

دورى وانتهى أيًا كان الفائز، وعلينا أن نُفكِّر فى دورى الموسم الجديد، نُريده أقوى، ساخنًا، مليئًا بالمفاجآت، أمنية الجميع أن يخرج الدرع خارج القاهرة، إلى بورسعيد، الإسماعيلية، الإسكندرية، الأهم أن يفوز  به فريقٌ جديد غير قطبى الكرة المصرية، والرابح الأول سيكون الكرة المصرية.

اقرأ أيضا ..

Leave a Comment