الترجي يتعادل مع النجم الساحلي 1-1 ويستعيد صدارة الدوري التونسي

رسمياً | الترجي بطلاً للدوري التونسي

الرياضة اليوم

الترجي يتعادل مع النجم الساحلي 1-1 ويستعيد صدارة الدوري التونسي

تقدم الترجي خطوة هامة نحو التتويج بلقب الدوري التونسي خلال الموسم الحالي، بعدما اقتنص تعادلا ثميناً بنتيجة 1 – 1 من ملعب مضيفه النجم الساحلي، اليوم الخميس، في قمة لقاءات الجولة التاسعة (قبل الأخيرة) من مرحلة التتويج بالمسابقة.

وارتفع رصيد الترجي إلى 21 نقطة، ليستعيد صدارة المسابقة، التي غابت عنه لمدة 24 ساعة فقط، لمصلحة الاتحاد المنستيري، الذي تراجع للمركز الثاني بنفس الرصيد.

وارتقى الترجي لقمة البطولة، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على الاتحاد المنستيري، حيث فاز 1 – صفر على منافسه في المباراة التي جرت بينهما بالدور الأول بالعاصمة التونسية، في حين خسر 2 – 3 في لقاء الإياب، الذي جرى بملعب (مصطفى بن جنات) بمدينة المنستير، ليتفوق الفريق الملقب بـ(المكشخين)، بفارق الأهداف المسجلة خارج ملعبه.

في المقابل، بقي النجم الساحلي، الذي لم يحقق أي فوز للمباراة الثالثة على التوالي في المسابقة، في المركز الخامس برصيد 12 نقطة.

وبادر الترجي بالتسجيل عن طريق محمد علي بن حمودة في الدقيقة 22، لكن الجزائري حسين بن عيادة أدرك التعادل للنجم الساحلي في الدقيقة 75، قبل أن يتلقى اللاعب نفسه بطاقة حمراء من حكم اللقاء، بسبب قيامه بإشارة غير أخلاقية خلال احتفاله بتسجيل الهدف.

وبذلك، أصبح يكفي الترجي الفوز على ضيفه اتحاد بن قردان في الجولة الأخيرة، التي تجرى يوم الأحد القادم، من أجل التتويج باللقب رسميا هذا الموسم، دون النظر لنتيجة لقاء الاتحاد المنستيري مع مضيفه الصفاقسي، التي تجرى في اليوم ذاته بنفس الجولة.

كانت المباراة توقفت عدة دقائق في الشوط الأول، بعدما اقتحمت جماهير النجم الساحلي الغاضبة، الملعب الأولمبي في سوسة، الذي استضاف اللقاء، في محاولة للاعتداء على لاعبي الترجي عقب تقدم الفريق الضيف في النتيجة.

وذكرت قناة (الكأس) القطرية، التي بثت أحداث اللقاء، أن القوات الأمنية تدخلت بين شوطي المباراة، وأخرجت الجماهير المشاغبة خارج الملعب، وذلك بعد اعتدائها على المصورين وإتلافها إحدى الكاميرات المستخدمة في نقل المباراة.

جاءت بداية المباراة حذرة من كلا الفريقين، قبل أن تشهد الدقيقة 18 أول فرصة حقيقية في اللقاء، عن طريق أسامة عبيد، لاعب النجم الساحلي، الذي سدد قذيفة من خارج منطقة الجزاء، أبعدها محمد صدقي الدبشي، حارس مرمى الترجي بصعوبة لركنية لم تستغل.

ومن أول فرصة للترجي خلال اللقاء، افتتح محمد علي بن حمودة التسجيل للضيوف في الدقيقة 22.

واستخلص بن حمودة الكرة من دفاع النجم الساحلي، لينطلق بالكرة وهو في وضع انفراد، ليراوغ علي الجمل، حارس مرمى النجم، ويسدد من داخل المنطقة، واضعا الكرة في الشباك، حاول عبدالرزاق بوزرة، مدافع الفريق المضيف، إبعاد الكرة لكن دون جدوى لتعانق الشباك.

واقتحمت جماهير النجم الساحلي ملعب المباراة، في محاولة للاعتداء على لاعبي الترجي، في حين ألقت بعض الجماهير المتواجدة في المدرجات الزجاجات البلاستيكية الفارغة على الضيوف.

وتوقفت المباراة لبعض الوقت قبل أن يقرر الحكم استئناف اللقاء بعد سيطرة الأمن على الأوضاع. وعلى عكس المتوقع، هدأ إيقاع المباراة، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يهدر الكونغولي فيني بونجونجا، فرصة لأصحاب الأرض في الدقيقة 41، حيث تلقى تمريرة أمامية من صدام بن عزيزة، ليسدد ضربة رأس، لكن الكرة مرت فوق العارضة مباشرة.

في المقابل، قاد محمد علي رمضان هجمة منظمة للترجي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليمرر الكرة إلى إلياس شتي، الذي أرسل كرة زاحفة من الجانب الأيسر، ليحاول فرج بن جيمة، مدافع النجم إبعادها لكنه كاد أن يضع الكرة بالخطأ في مرماه غير أنه لحق بها من على خط المرمى.

وتواصلت الإثارة في اللحظات الأخيرة للشوط الأول ، حيث أضاع بن عزيزة فرصة التعادل للنجم في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع، حينما تابع ركلة حرة مباشرة نفذت عرضية، فشل دفاع الترجي في إبعادها، لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد من داخل المنطقة، لكن الدبشي أبعد الكرة لركنية لم تثمر عن أي جديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم الترجي بهدف نظيف.

بدأ النجم الساحلي الشوط الثاني بنشاط هجومي، وأهدر لاعبه الكاميروني جاك مبي فرصة محققة في الدقيقة 49، حيث تابع ركلة حرة نفذها حسين بن عيادة عرضية من الجهة اليسرى، ليسدد من داخل المنطقة، دون رقابة من أحد، لكنه وضع الكرة في الشباك من الخارج.

وشهدت الدقيقة 63 المزيد من الإثارة، حيث احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمصلحة النجم الساحلي، قبل أن يتراجع عنها سريعا بعد لجوئه لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أثبتت عدم لمس إلياس شتي الكرة بيده داخل منطقة جزاء الترجي.

واصل النجم الساحلي هجماته، وأضاع مالك بعيو فرصة محققة في الدقيقة 69، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس، وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيمن.

وازدادت المباراة اشتعالا بعدما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للنجم الساحلي في الدقيقة 71، بعدما أثبتت تقنية فار تعرض صدام بن عزيزة للجذب من القميص من جانب علاء الدين المرزوقي لاعب الترجي، داخل منطقة جزاء الفريق الضيف.

ونفذ بن عيادة الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة سريعة وقوية على يسار الدبشي، الذي حاول التصدي لها لكن بلا جدوى لتحتضن الشباك، مسجلا هدف التعادل للنجم في الدقيقة 75.

وسرعان ما اضطر النجم اللعب بعشرة لاعبين عقب طرد بن عيادة، لقيامه بإشارة غير أخلاقية فور تسجيله الهدف.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات من جانب الترجي لاستغلال النقص العددي في صفوف النجم، ولكن لم تسفر عن أي جديد، لينتهي اللقاء بتعادل مثير بين الفريقين.

وكانت الفرق الـ16 المشاركة بالدوري التونسي هذا الموسم تم تقسيمها إلى مجموعتين خلال الدور الأول للمسابقة، بواقع 8 فرق في كل مجموعة، على أن يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كل مجموعة إلى جولة التتويج.

ونال الفريقان المتصدران للمجموعتين 3 نقاط قبل خوضهما منافسات جولة التتويج، فيما حصل صاحبا المركزين الثاني على نقطتين، وحصد صاحبا المركزين الثالث نقطة وحيدة.

اقرأ أيضا ..

Leave a Comment