ريال مدريد يهزم أتلتيكو مدريد 3-1 ويكمل عقد المتأهلين للمربع الذهبي بكأس إسبانيا

ريال مدريد يواجه لايبزيج الألماني بدور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم

Loading

الرياضة اليوم

ريال مدريد يهزم أتلتيكو مدريد 3-1 ويكمل عقد المتأهلين للمربع الذهبي بكأس إسبانيا

أكمل ريال مدريد عقد المتأهلين إلى الدور قبل النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا، وذلك عقب فوزه على ضيفه أتلتيكو مدريد 3 – 1، ضمن منافسات دور الثمانية.

وتقدم أتلتيكو مدريد عن طريق ألفارو موراتا في الدقيقة 19، قبل أن يدرك رودريجو جوس التعادل لريال مدريد في الدقيقة 79.

وبعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، تم اللجوء إلى الأشواط الإضافية، حيث نجح ريال مدريد في تسجيل الهدف الثاني عن طريق كريم بنزيما في الدقيقة 104 بالشوط الإضافي الأول.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الإضافي الثاني، نجح فينسيوس جونيور في تسجيل الهدف الثالث لريال مدريد.

وكان أتلتيكو مدريد قد أكمل المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد مدافعه ستيفان سافيتش في الدقيقة 99 بالشوط الإضافي الأول، وذلك بعد تدخل قوي على إدوارد كامفينجا لاعب ريال مدريد.

واكتمل عقد الفرق المشاركة في الدور قبل النهائي من المسابقة، بوجود أندية برشلونة وريال مدريد وأتلتيك بلباو وأوساسونا، حيث تقام قرعة الدور قبل النهائي يوم الإثنين المقبل.

وبدأ اللقاء بمبادرات هجومية من جانب أتلتيكو مدريد، الذي سعى لمفاجأة خصمه ومستضيفه ريال مدريد الذي بدا أكثر هدوءا مع بداية أحداث المباراة.

وفي الدقيقة 18 نجح أتلتيكو مدريد في تسجيل هدف التقدم عن طريق ألفارو موراتا، بعد جملة تكتيكية رائعة بين لاعبيه لتصل إلى المدافع ناهويل مولينا، ليمررها عرضية لموراتا الذي وضعها في الشباك.

وبعد الهدف انحصر اللعب في وسط الملعب، ولم تتشكل خطورة كبيرة على مرمى أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد أو كورتوا حارس ريال مدريد.

واستعاد أتليتكو مدريد السيطرة على المباراة محاولا تسجيل هدف ثان، لكن ريال مدريد بادله الهجمات بقوة باحثا عن هدف التعادل.

ولم تسفر محاولات الفريقين في الشوط الأول عن أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم أتليتكو مدريد 1 – صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، دخل ريال مدريد مهاجما بكل قوته، فيما ألتزم أتلتيكو مدريد منطقة الجزاء محاولا الإبقاء على شباكه نظيفة.

وكان الثنائي فيدريكو فالفيريدي لاعب الوسط، وكريم بنزيمة المهاجم، الأكثر خطورة على دفاع أتلتيكو، حيث أرهق الأول حارس مرمى أتلتيكو بتسديدات قوية من حين إلى آخر، فيما أزعجت تحركات بنزيما دفاع أتلتيكو الذي حاول السيطرة على المهاجم الفرنسي حتى يبقى بعيدا عن مناطق خطورته.

وسدد فينسيوس جونيور، مهاجم الريال، كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بعيدا عن مرمى أوبلاك في الدقيقة 65.

وأُثمر ضغط ريال مدريد عن تسجيل هدف التعادل عبر رودريجو جوس في الدقيقة 79، الذي قدم فاصلا مهاريا رائعا وراوغ أكثر من لاعب قبل أن يسدد الكرة في شباك أوبلاك مسجلا هدف التعادل.

وكاد جريزمان أن يسجل الهدف الثاني لأتلتيكو، بعدما انفرد بمرمى كورتوا في الدقيقة 84، لكن تسديدته علت عارضة الحارس البلجيكي.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، سدد البديل ممفيس ديباي لاعب أتلتيكو مدريد كرة داخل منطقة الجزاء، لكن كورتوا أبعدها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن جديد.

ولم تأت المحاولات بجديد، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1 -1، ليتجه اللقاء إلى شوطين إضافيين.

وفي الشوط الأول الإضافي، تعرض ستيفان سافيتش لاعب فريق أتلتيكو مدريد للطرد في الدقيقة 99 بعد حصوله على الإنذار الثاني لدى تدخله القوي على إدوارد كامفينجا لاعب ريال مدريد.

وفي الدقيقة 104 سجل كريم بنزيما الهدف الثاني للريال، الذي استغل كرة عرضية من زميله مودريتش، حيث مرت أمام منطقة جزاء أتلتيكو ليلمسها فينسيوس ويتحول اتجاهها للنجم الفرنسي الذي سددها في الزاوية اليمنى لأوبلاك.

وفي الشوط الإضافي الثاني واصل ريال مدريد تفوقه، ونجح في تسجيل الهدف الثالث عن طريق فينسيوس جونيور، الذي انطلق بالكرة وسط دفاع أتلتيكو، لينهي الهجمة بتسديدة أرضية سكنت شباك أوبلاك في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الإضافي الثاني، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز ريال مدريد 3 -1.

اقرأ أيضا ..